Feryal

في قديم الزمان ومنذ ان اجتمع الناس حول الحياة، كان الغد هو اليوم التالي، وكان هو اليوم الآخر… إعلانا أساسياً في قيامة الحياة، واشراق شمس المستقبل الزاخر بإرث البشرية، وسطوع حضارة الشعوب وخاصة في شرقنا الحبيب، مهد الرسالات ومنبع الحضارات.
نعم، غداً يوم آخر لإنه اليوم التالي في مسيرة الأيام وسيرة الشعوب التي روت لنا حكاية المستقبل المضئ والذي به نشرف على الآتي.
حكاية نطور فيها مسالك التقدم ونزرعها مشاتلاً للعلم والمعرفة.
غداً  يوم آخر مجلة العصر الجديد الحامل إرث هذه الأمه من افراح واتراح.. في قالب عصري جديد وحلة تناسب اذواق ابناء هذا العصر، تقدم في صفحاتها باقة من العلوم والفنون التي تهم الرجل والمرأه على حد سواء، وتعرف عن أهم الأخبار المحلية والعالمية. وحوارات مع أهل الإختصاص من صناع الخبروالسياسه…
مع غدٍ مشرق احييكم احبائي…. وتصبحون على يوم آخر…

فريال دبوق

 

Since the beginning of time and ever since people gathered to discuss life’s issues, tomorrow was always the day ahead and tomorrow was the opportunity for something better .
As a key declaration in the emergence of life and as nations rose especially in our beloved East from which civilizations were born tomorrow was and always will be what we look forward to.
Yes tomorrow is another day because it is from there that life’s journey continues and the journey of the nations before us whom will guide us towards a brighter future.
Tomorrow is a tale of progress, a tale of knowledge and education.
Tomorrow is another day is a magazine of the new age that carries the legacy of this nation from its joys to its sorrows.
A modern magazine that suits the tastes of today’s society, in which you will find an array of topics that interest both men and women alike with coverage of the latest local and international news, expert advice and exclusive interviews.
Wishing you a brighter better tomorrow.