قطر تحصد الميدالية الذهبية في الأنظمة الأمنية بمعرض جنيف

حصلت دولة قطر على الميدالية الذهبية في مجال الأنظمة الأمنية بمشاركتها في معرض جنيف الدولي للاختراعات بجهاز تقنية المحقق الذكي الذي ابتكره الرائد مهندس علي حسن الراشد من قوة لخويا جاء ذلك خلال فعاليات الدورة الـ 44 لمعرض جنيف الدولي للاختراعات الذي أقيم بمشاركة 750 عارضاً يمثلون 48 دولة.

ويعدّ ابتكار تقنية المحقق الذكي الذي نجحت وزارة الداخلية في ابتكاره ليكون أكثر دقة في الكشف عن الممنوعات وإعطاء مؤشرات عن الأشخاص المشتبه بهم ما يعزّز من كفاءة الأمن داخل الدولة وأيضاً جميع المنافذ، خاصة أن حركة المسافرين تشهد ازدياداً في مطار حمد الدولي ومنفذ أبو سمرة يأتي ذلك في إطار تعزيز المنظومة الأمنية بوزارة الداخلية.

وتساهم هذه التقنية في تعزيز الأمن داخل مطار حمد الدولي ومنافذ الدولة الأخرى، كما يفيد في تأمين الأحداث الرياضية وأيضاً الأحداث الرسمية من مؤتمرات وغيرها.

وأشار الرائد مهندس علي حسن الراشد إلى أن اختراع المحقق الأمني الذكي نافس بقوة مخترعين من مختلف دول العالم ولله الحمد تمت حيازة الميدالية الذهبية على مستوى العالم في مجال الأنظمة الأمنية. حيث إن هذا الاختراع جاء بعد عمل متواصل من أجل جعله أكثر دقة في الكشف عن الممنوعات بالإضافة إلى تحديد المواد المخدّرة بكافة أنواعها حيث يعمل بعد تطويره بتقنية عالية، موضحاً أن الشخص الطبيعي لديه مشاعر وأحاسيس تأتي مباشرة من الدماغ عن طريق إشارات معينة ولا يستطيع التحكم بها، كذلك بؤبؤ العين تتسع وتضيق دون تحكم الإنسان بها، وعادة هناك علامات معينة للشخص غير الطبيعي بحيث تكون درجة حرارة جسمه مختلفة وكذلك علامات لها علاقة بالعين ومن هذه المعطيات يمكننا وضع لخوارزمية محددة تكشف عن الأشخاص المشتبه بهم حسب مؤشرات الدماغ.

وأوضح أن آلية عمل التقنية الجديدة ومن خلال الإشارات التي يرسلها الدماغ للعين بالإضافة لحرارة الجسم يمكن من خلال ذلك رسم خوارزمية تتوافق مع المنظومة التقنية في الجهاز فتقدّم معطيات يتم من خلالها معرفة حالة الشخص وما إذا كان موضع شبهة أو قد تعاطى مادة محظورة أو غيرها وبالتالي مساعدة رجال الأمن في المطار والجمارك على التدقيق أكثر والوصول للمشتبه بهم بسرعة أكبر ودقة أكثر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *